Saleh: Southern Opposition Receiving Instructions From Outside

The President gave a speech to the military in which he said that the “noise and storms” caused by the southern opposition is being conducted by “instigators and conspirators…” “…receiving instructions from outside the country.” He added that the government monitors money transfers and the sources. 

He says that the current situation reminds him of the times leading up to the war of 1994, saying that some of the faces that left the country following defeat have now returned as “bats of the darkness” to sew sedition again.

He said that the demonstrations from the night before “reminds us of the 93 and 94 crisis – the same faces, the same mechanisms, the same movement, the same media, the same noise and lighting of fires.”

Saleh threatened to reveal names of leaders of the opposition and the retired military movement who have benefited from the land seizures themselves. He also believes that their is a hidden agenda bigger than the officer’s movement and land seizures.

He said, “their position has showed itself bit by bit under flimsy justifications: the so-called retirees or land…I do not think that the issue is the question of retirees or of land, rather there is something else hidden which has begun to come to the surface…and we are watching and waiting, together our eyes are awake – from the sons of the nation to this heroic institution, the armed forces and the security.”

In short, I agree with him. There clearly is a larger movement at hand in the South. The retired officers’ movement and the issue of land are only conduits of a larger feeling of injustice felt by the majority of Southerners. I also find it rather probable that exiled YSP leaders are advising organizers from their host countries, and it doesn’t surprise me that they are being supported financially either. The socialist opposition has suffered from a lack of strong leadership since the assassination of Jarallah Omar, so its not strange that they would be going back to the old guard.

:صالح يحمل على المعارضة ـ جنوب اليمن
تنفذ مخططاً خارجياً وتذكر بحرب 1994

صنعاء ـ صادق عبدو ووكالات

حذر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح من التحركات التي تقوم بها المعارضة الجنوبية في هذه الفترة، واتهمها بتنفيذ مخطط خارجي غير معلن، معتبراً ان ما يحدث اليوم في المناطق الجنوبية “من لغط وزوابع” يذكر الجميع بالحرب الأهلية التي شهدتها البلاد خلال العام 1994
وحمل صالح في كلمة ألقاها في العرض العسكري الرمزي الذي نفذته وحدات عسكرية وأمنية من المنطقة العسكرية الجنوبية في مناسبة الذكرى 44 لذكرى 14 تشرين الاول (أكتوبر) “المحرضين والمتآمرين” مسؤولية سقوط ضحايا خلال مواجهات بين متظاهرين وقوات الامن في الأيام الماضية، واتهم هؤلاء بانهم “يتلقون تعليماتهم من خارج الوطن”، مشيراً إلى أن السلطات ترصد المبالغ المالية التي ترسل إليهم، وتتحرى مصدرها
وقال صالح: “لا شك أن هناك لغطاً وهناك زوابع كثيرة تذكرنا بعامي 3919 و4919 عندما بدأت الأزمة وانتهت بحرب صيف 4919، تلك الحرب الخاسرة التي لم نكن نريدها ولكن مشعليها قبضوا ثمن الشهداء وثمن الجرحى وثمن التنمية وذهبوا إلى خارج الوطن إلى غير رجعة، والآن تظهر خفافيش الظلام من بعض تلك الوجوه “.التي أشعلت فتنة حرب صيف 1994
وتابع: “ما أشبه الليلة بالبارحة. يذكروننا بأزمة 39 ـ 49، نفس الوجوه ونفس الآلية ونفس الحركة ونفس الإعلام ونفس الضجيج وإشعال الحرائق، وأنا أسألهم: إلى أين تريدون أن تصلوا بالوطن؟ ألا تتعلمون من أحداث 31 حزيران (يونيو)، تلك المجزرة المشؤومة التي حدثت في مدينة عدن؟ ألا تستفيدون من تلك الأخطاء التي أشعلتم نيرانها وفتنتها في حرب صيف 49، ودفع شعبنا ثمنا كبيرا؟ ألا تتعلمون؟ ألا تتعظون؟ ألا تقلعون عن هذا الذنب “الذي ارتكبتموه في حق شعبنا؟
واكد الرئيس اليمني: “سنصون الوحدة وندافع عنها مهما كلفنا ذلك من ثمن، الوحدة ليست وحدة شخص ولا وحدة حزب ولا وحدة نخبة في المجتمع، لكنها وحدة أمة ضحى شعبنا اليمني العظيم في سبيلها بأغلى الرجال، سقطوا في ردفان، في شوارع عدن في رازح وفي كل جبال اليمن.. هذه تضحيات جسيمة، الوحدة ليست بيع وشراء وأخذ وعطاء أبدا، الوحدة وجدت لتبقى ولديها قوة سياسية وعسكرية وأمنية تدافع عنها وتحافظ عليها، مهما كلفنا ذلك “.من ثمن
وحذر صالح من اللعب بالنار، وقال: “يحدثونا عن مسألة المتقاعدين في حرب صيف 49 التي سبق ووجدنا حلاً لها، انتهى الموضوع، نحن نعالج أحداث 31 حزيران (يونيو) حتى اليوم ولم ننتهي منها، وهي السبب والمسبب، فهل اعتدتم إحداث مجزرة كل 4 إلى 5 سنوات ؟”، داعيا الجميع إلى الابتعاد عن العنف والتحريض و”صب “.الزيت على النار
وأوضح صالح “من يتصدر المعارضة الجنوبية اليوم من قيادات جمعية المتقاعدين العسكريين هم من المنتفعين من الأراضي في عدن والمناطق الجنوبية من البلاد”، مهددا بكشف أسمائهم في وسائل الإعلام، ومعتبراً أن وراء ذلك مخططات خارجية غير معلنة. وقال: “بدأت هذه الوجوه تظهر شيئا فشيئا تحت مبررات واهية: ما يسمى بالمتقاعدين أو الأراضي. ولا أعتقد أن المسألة مسألة المتقاعدين أو الأراضي لكن هناك شيء آخر خفي بدأ يظهر على السطح.. نحن نرصده ونترقب ومعنا عيون ساهرة من أبناء الوطن إلى جانب هذه المؤسسة البطلة، القوات “.المسلحة والأمن
وحض الاجهزة الأمنية والمؤسسة العسكرية على عدم الانجرار إلى ما يخطط له من أسماهم “أعداء الوطن وأعداء التنمية”، خلال تطرقه إلى احداث عدن والضالع والحبيلين خلال الفترة القريبة الماضية. وقال: “لا نريد أن يتكرر ما حدث في الحبيلين وساحة العروض في عدن والضالع، وان تنجر الأجهزة الأمنية وراء هذه المخططات الخبيثة “.الرامية إلى إشعال الفتنة

Tags: , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: